مصر تسلط الضوء على اثار ابومينا في يوم التراث العالمي
www.xinhuanet.com 2009-04-18 16:24:33

     القاهرة 18 ابريل 2009 (شينخوا) يحتفل المجلس الأعلى للآثار في  مصر للعام السادس على التوالى بيوم التراث العالمى، وذلك بالمتحف  القبطى بمنطقة مصر القديمة (الفسطاط) اليوم (السبت). 

     وأوضح زاهى حواس، أمين عام المجلس الأعلى للآثار، أن احتفالية  هذا العام تسلط الضوء على منطقة آثار أبو مينا الواقعة بين وادى  النطرون وجنوب الإسكندرية، وهى أحد المواقع الأثرية المدرجة على  قائمة التراث العالمى باليونسكو المهددة بالاندثار. 

     وتقع منطقة أبو مينا الاثرية عند الحافة الشمالية للصحراء  الغربية التي يطلق عليها بدو المنطقة اسم (أبو مينا) والتي كانت فيما مضي قرية صغيرة حيث كان مدفن القديس مينا وكانت المنطقة حتي العصور  الوسطي المبكرة أهم مركز مسيحي للحج في مصر، والمنطقة تقع غربي  الاسكندرية حيث يوجد مدق صحراوي واضح المعالم يمتد لمسافة 12 كيلو  مترا في اتجاه الجنوب حتي يصل الي منطقة الاثار. 

     وقد اكتشف هذا المكان في عام 1905 علي يد عالم الاثار الألماني  كوفمان حيث تمكن في صيف عام 1907 من الكشف عن اجزاء كبيرة منه وفي  عام 1979 قررت لجنة اليونسكو ادراج هذا المكان ضمن ( قائمة التراث  العالمي) وبذلك اصبح واحدا من أهم الاماكن التاريخية بمصر. 

     وبنيت مدينة أبو مينا فى القرن الثالث الميلادى فوق مقبرة الشهيد والقديس مينا السكندرى، أحد قادة جيش الإمبراطور ديقليديانوس، والذى  استشهد عام 296م ، وقد رفض القديس مينا قتل أى مسيحى بعد اعتناقه  المسيحية مما ساعد على تحمل كثير من المسيحيين ما عانوه من سوء  المعاملة والتعذيب على يد الجنود الرومان. 

     تذكر الأسطورة أنه أثناء نقل رفات مار مينا إلى مصر، توقف الجمل  فى منطقة معينة ورفض السير فتم دفن الرفات فى هذا الموقع، وقد تفجرت  آبار المياه فى هذا المكان، مما جعله واحة فى قلب الصحراء تظهر بها  أشجار الزيتون وكرمات العنب. 

     وقام البنك الدولى بتمويل مشروع ضخم لاستصلاح الأرض الزراعية  بالقرب من هذه المنطقة الأثرية المهمة، مما أدى إلى تعرض المنطقة  لخطر ارتفاع منسوب المياه الجوفية بما أن التربة والأساسات التى  تتكون من الطمى تظل صلبة وتتحمل أحمال المبانى طالما كانت جافة،  ولكنها تصبح ضعيفة وغير قادرة على تحمل هذه الأحمال عند تعرضها  للمياه الزائدة، مما أدى إلى انهيار بعض المبانى والمنشآت، ولا يزال  خطر الانهيار يهدد العديد من المنشآت الأخرى. 

     وقامت السلطات المختصة بوضع كميات من الرمال لدعم العديد من  الأساسات، ويقوم المجلس الأعلى للآثار ببذل كل الجهود لوقف هذه  الانهيارات للحفاظ على المنشآت القائمة، وما زالت هناك أطلال ومنشآت  معمارية تشهد على جمال هذه المنطقة.


عباس يطالب الإدارة الأمريكية بإلزام إسرائيل بحل الدولتين
المبعوث الامريكى يؤكد للمسئولين الإسرائيليين على مبدأ اقامة دولتين
زعيم اكراد العراق يبحث مع مسؤول اممى مقترحاته بشأن المناطق  المتنازع عليها -
الوزير نسيب لحود ينسحب من الانتخابات النيابية في لبنان -
المجموعة العربية ترفض انتخاب إسرائيل لرئاسة لجنة السكان والتنمية  بالأمم المتحدة -
المواطنون السوريون فى الجولان المحتل يؤكدون تمسكهم بهويتهم العربية  السورية -
الرئيسان التونسى والتشيكى يؤكدان اهمية علاقات الشراكة على المستوى  الاورومتوسطى -

CopyRight:وكالة انباء شينخوا
webmaster@xinhua.org