تقرير اخباري: بدء الانتخابات التشريعية في غينيا بيساو
www.xinhuanet.com 2008-11-17 16:23:59

     دكار 16 نوفمبر 2008 (شينخوا) بدأت غينيا بيساو صباح اليوم (الأحد) الانتخابات التشريعية التي طال انتظارها حيث يتجه نحو 600 ألف من  الناخبين المسجلين الى صناديق الاقتراع المنتشرة عبر أرجاء هذا البلد الصغير الواقع في غرب افريقيا والذي يضم قرابة 1.5 مليون نسمة  للادلاء بأصواتهم.  

     ووفقا لتقارير من بيساو عاصمة غينيا بيساو فإن عملية التصويت  بدأت بسلاسة وبدون حوادث غير متوقعة.  

     تتنافس الاحزاب الكبرى على 100 مقعد في البرلمان ومن بينهم الحزب الافريقي من اجل استقلال غينيا بيساو والرأس الاخضر الحاكم، و حزب  قوى التحالف الوطنية وحزب التحديث الاجتماعي وحزب غينيا بيساو  الاشتراكي والحزب الشعبي الديمقراطي.  

     وينظر الى الانتخابات على انها خطوة لتعزيز أسس الاستقرار والامن و الحياة السياسية الطبيعية في اعقاب الانقلابات العسكرية والحرب  الاهلية التي استمرت بين عامي 1998 و1999 والاضطراب السياسي الذي  شهدته السنوات الاخيرة.  

     يذكر أن بان كي-مون الأمين العام للامم المتحدة اعرب في اغسطس  الماضي عن بالغ قلقه ازاء التوترات التي تشهدها غينيا بيساو حيث اعلن رئيس الوزراء كارلوس كوريا عن قيام حكومة جديدة من 28 عضوا بعد  محاولة الانقلاب الفاشلة التي قام بها ضباط الجيش.  

     ودعا الامين العام للأمم المتحدة "جميع القوى الوطنية الى العمل  بشكل تعاوني وسلمي سويا من اجل المصلحة الوطنية، وعلى الاحترام  الكامل لسيادة القانون" خلال الاستعداد لعقد انتخابات في نوفمبر.  

     ولضمان نجاح الانتخابات تبرعت الامم المتحدة والاتحاد الاوربي و  الجماعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا بملايين الدولارات لغينيا بيساو.  

     وقد نقلت تقارير أن ما يزيد على 150 مراقبا دوليا سينتشرون في  مراكز الاقتراع لمراقبة العملية الانتخابية ومن بينهم العشرات من  الاتحاد الاوربي. وقد أفاد بعض المراقبين ان الوضع قبل الانتخابات ظل هادئا، مما يعزز التوقعات بأن تسير الانتخابات بشكل جيد.  

     وقد شهدت الحملات الانتخابية للساسة مناقشات حول قضايا الخدمات  الصحية والتعليم والطاقة والزراعة والعدالة.  

     بيد أن قضية الاتجار في المخدرات بدت في بؤرة التركيز عشية  الانتخابات حيث اتهم بعض رواد الحملات الانتخابية منافسين لهم بتقاضي رشا من أصحاب اعمال تجارية محظورة.  

     ويشير خبراء مكافحة المخدرات الى ان غينيا بيساو التي تقع في طرف غرب افريقيا تستخدم كنقطة التقاء كبرى للاتجار في الكوكايين القادم  من امريكا اللاتينية الى اوربا فى وقت تتوالى فيه الازمات فى هذا  البلد.  

     ويأمل المجتمع الدولي ان تخرج الانتخابات هذا البلد من ظل  الاضطراب والاتجار في المخدرات.  

     وتعد غينيا بيساو التي يقطنها نحو 1.5 مليون نسمة، واحدة من افقر دول العالم وقد احتلت المركز الـ175 من بين 177 دولة على مؤشر  التنمية البشرية الصادر عن برنامج الامم المتحدة الانمائي. ويصل  المعدل العمري بالبلاد على ما دون 46 عاما.  

     يذكر ان غينيا بيساو استقلت عن البرتغال عام 1974، وبعد سلسلة من الانقلابات العسكرية والحرب الاهلية بين عامي 1998 و1999 كسب الحاكم  العسكري السابق جواو برناردو "نينو" فييرا الذى أطيح به بعد 19 عاما  من توليه السلطة، بسباق رئاسة غينيا بيساو في يوليو 2007.  

     تقع غينيا بيساو على الساحل الغربي من شمال افريقيا ويحدها من  الشمال السنغال ومن الشرق والجنوب غينيا ومن الغرب المحيط الأطلنطي.  وتضم جزيرة بولاما وارخبيل بيجاجوس. ومن بين صادراتها الرئيسية جوز  الكاشو والاسماك. وتمثل صادرات جوز الكاشو نحو 90 بالمائة من اجمالي  صادرات البلاد التي يقدرها صندوق النقد الدولي بنحو 94 مليون دولار  أمريكي خلال العام الجاري في زيادة عن قيمتها عام 2007 حين كانت 71  مليون دولار وذلك نتيجة لزيادة الاستثمار الاجنبي المباشر.


بدء اسبوع قادة ابيك 2008 فى ليما
بوش يشيد بقمة مجموعة العشرين ويقول إن مازال هناك المزيد من العمل
أيسلندا توافق على خطوط عامة بشأن ضمان ايداعات مع الاتحاد الاوروبى -
استطلاع للرأى: منتدى "ابيك" السنوى يساعد على تنمية بيرو -
الرئيس البيروفى: زعماء الابيك يعترفون بامكانيات بيرو الاقتصادية -
أخبار عالمية قصيرة ومنوعة -
مقتل 10 متمردين والقاء القبض على 18 آخرين في افغانستان -

CopyRight:وكالة انباء شينخوا
webmaster@xinhua.org